روایة من تاریخ المشعشعین

اذهب الى الأسفل

روایة من تاریخ المشعشعین

مُساهمة من طرف ابراهیم ابن العروس في الأحد 11 فبراير 2018, 5:17 pm

هذا بعض من تاریخ نصرالله ال عروس وقسم من ابناء العروس والعشائر التی تحت رایتهم وهم اشتركوا بصد الهجوم على مدینة البصره الذی فام به احد باشوات الاتراك ایام الدوله العثمانیه بامر من السلطان العثمانی وهذه الاحداث كانت مابین سنة 1066هجریه الى سنة 1088هجریه ای فی حكم السید علی خان بن خلف حاكم الحویزه وعربستان وهذه المعركه والحصار ذكره السید علی خان بن عبدالله صاحب مخطوط تاریخ المشعشعین حصار قرى مصطفى باشا بعد ان فتحت الاحساء والقطیف وجرى فیها سفك الدماء الذی لایوصف بحیث ذبحت فیها الاطفال وحتى الطفل الرضیع وانقطعت فیها الرجال ونهبت فیها الاموال وخربت فیها العمران فتملكها یحیى اغا المذكور فوصلت الاخبار لحضرة السلطان فسیر على حسین باشا ابراهیم باشا بثمانین الف مقاتل مع استعدادات عضیمه من جمیع الامور منها جمع الذخائر وكان مع الجیش مركز طبی متحرك وكان فی صفوف الجیش ثمانیة وزراء مع حمایاتهم غیر المتطوعین وبعض ابناء العرب ایضا من الموالی الى الشرق حدود البصره فوصل الخبر لحسین باشا فسرع بتدارك ملتقاهم والذهاب الى القرنه وامدهم جدنا السید علی ( 1) خان بمعونه عسكره فارسل له ولده السید لاوی (2 ) بعد الیوم الثانی من تحركه تقریبا الف خیال فاتاه وهو نازل فی قریة قردلان یرید التوجه الى القرنه فعامله بغایة العز والاحترام والرعایة والتقدیر وفی الیوم الثالث قال الباشا للسید لاوی بان طلبی من والدك العون للاطلاع على حقیقة علاقته معنا واخلاصه لنا والان ان اسمح لك بالعوده الى الحویزه الا خیل ال فریس( 3) التی سقیناها الماء واطعمناها العلف وكانت هذه بكلمات الضرافه فعاد السید لاوی وتوجه الى الباشا الى القرنه بعد ان شحن العساكر والذخائر وكان عدد العساكر الذی معه اربعین الف عسكری من البصره خیاله غیر المشاة من العسكر وكان یطعم الخیل بالتساوی ومن ظمنها ثلاثة الاف فرس من جیاده الخاصة ومن السفن اثنا عشر سفینه مشحونه من جمیع خیرات الله جل شانه من الغذاء جاهز وغیر جاهز والاموال والملابس التی لا تحصى من المراكب والسفن الصغیره التی لا تعد ولا تحصى وهذه علاوة على ما لدیه من عسكر وذخائر فی القرنه وارسل لاهل الجزایر وسكان القلاع واهل الحمار بالمجیئ الى عنده فاتوه باهلهم ومواشیهم وجاموسهم واسكنهم فی اطراف القرنه ونواحیها واما یحیى ( 4) اغا كان فی الاحساء فضاق صدره منها ولم یزل یشتكی من وجوده فی الاحساء حیث یردد باننا لنا نیة العوده لاكن حرمنا منها فوصل الخبر الى حسین باشا فارسل له كتاب مظمونه انه قد بلغنا ضیق صدرك ونحن سمحنا لك بالعوده الینا فارسل له یحیى اغا عذرا عما سمعه الباشا من قول یحیى اغا وكان على هیئة شعر وموالیه مولای لا تعتقد درب الخطر یرعنی مازال حبك معی فهو الذی یرعنی والقلب لو كم نهیته عنك لم یطعنی ساعة افكر واخرى نحوكم یرعنی فقبل عذره وطلبه فوصل القرنه ومعه مذكور (5 ) بن حمود وخدامه مثل,سعد وغنام وصالح وجویحی (6 ) وغیرهم واتاهم برقع(7 )وصبیح وعمامه باجمعهم واتاهم الحاج نصرالله (8 ) مع حمولته ال عكرش وكذلك عمامه معه,وجمعان بن مظیخی وعمامه,وعبادی بن عزیز بن جمعان وعمامه وكامل,وقاطع,ونصرالله بن حداد وشیخ المنتفج(9 )عبید ال راشد,وحمود( 10) بن مانع وهو اعمى وشبیب (11 ) ولده ومانع( 12)بن شبیب وهو طفل ما وضع العمامه على راسه وكان عمره اثنا عشر سنه وصالح ال صقر وروساء حمائل المنتفج وحمائلهم وعددهم اربعمائة خیال فلما وصل القائد العثمانی للحله اركب وارسل عساكر العرب ومعهم روم على بلدة المنتفج وممتلكاتهم من حیوانات وهم قاطنین غرب بلدة الجوازر فوصل الخبر الى القرنه فسمح الباشه للمنتفج بالعوده الى دیارهم فلم یوافقوا سوى انهم ارسلوا صالح الصقر بالخیل ومانع لصغر سنه فلما وصلوا قریب عن دیارهم وشاهدوا العسكر قد اصبح مانعا بینهم وبین اهالیهم ودیارهم وقد استحل اكثر القرى بدون مدافع فتغیرت وجوه القوم وهبطت عزیمتهم لقلتهم فتقدم القوم مانع(13 )ونخا عشیرته وطلب درع فلبسه وراسه مكشوف فتقدم على العدو وعشیرته باثره فاعطاه الله النصر على الجمیع وهزمهم وهی معركه دغاوغ وعاد كل ما اخذه العدو من غنائم باجمعه بعد ان اصیب بجروح واحسن القتال وهی احسن معركه قاتل فیها وظهرت فیها شجاعته وفروسیته وهذه المعركه بدایة شهرته وزعامته على المنتفج ( 1)السید علی خان بن خلف بن مطلب بن حیدر بن محسن بن محمد بن فلاح المشعشع (2 )لاوی بن علی خان بن خلف بن مطلب بن حیدر بن محسن بن محمد بن فلاح المشعشع (3 )الفریسات:عشیره من عشائر عربستان (4 )یحیى اغا:هو ابن اخ حسین باشا حاكم البصره (5 )مذكور بن حمود:هو مذكور بن حمود بن حردان احدى روساء شیوخ عشائر عربستان (6 )سعد وغنام وصالح وجویحی:هولاء رجال من عشیرة مذكور بن حمود (7 )برقع وصبیح وعمامه:برقع شیخ عشیره من عشائر عربستان (8 )الحاج نصرالله مع حمولته ال عكرش وكذلك عمامه: هو,نصرالله بن ضیاء الدین بن بهاء الدین بن عبدالعزیزبن صالح بن حسن بن حسین ال عروس زعیم ال عروس وال عكرش,یتضح للقارئ الكریم هنا ان صاحب المخطوط السید علی خان حینما ذكر هذه الاحداث كان یذكر زعماء العشائر الذین اشتركوا فی هذه المعركه وحین یذكرهم یقول فلان وعمامه,ثم یعود مرتا اخرى ویقول فلان وحمولته وعمامه,ولاحض كیف یمیز حینما یذكر نصرالله فیفرز اسمه وعمامه عن حمولته ال عكرش هذه ملاحضة, والملاحضة الاخرى حینما یذكر المنتفج یذكر شیخهم ثم یذكر ابناء عمومته ثم یقول وروساء حمائل المنتفج,وهنا اود ان اوضح للقارئ الكریم بان ال عروس هم زعماء على عشائر العكرش وان عشائر العكرش ماهیه الا عشائر تحالفت وانطوت تحت زعامة ال عروس وان هذه العشائر لها كیانتها وشیوخها وتحمل اسماء معروفه فی الاوساط العشائریه,لكن الكل منهم حینما یسال یقول نحن من العكرش واكثرهم حمل اسم العكرش,حیث ال عروس تلقبوا بالعكرش لكن یعرفون ببنی العروس(اولاد العروس) وهذا اسمهم الحقیقی بنی العروس لكن غیرهم یقول من العكرش لكن لایستطیع ان یقول من بنی العروس,حیث عشائر العكرش تتكون من عدة عشائر كبیرة معروفه فی اوساط العشائر العربیه وهذه العشائر لها كیاناتها المستقله وشیوخها لكن تقر بزعامة اال حسین بنی العروس فی كل المحافل وهذا امر معروف للقاصی والدانی, وان اكثر كتب التاریخ الحدیثة حینما تذكر بعض الحمائل او العشائر التی انطوت تحت رایه العكرش تذكرها بانها من العكرش وحینما یقرا المتتبع یتصور بان العكرش جد لهذه الحمائل او العشائر وهذا لبس كبیر,لان اسم العكرش ماهیه الاصفه اطلقت على هذه الحمائل لكثرتها وسیاتی شرحها,والیوم كثیر من الحمائل او العشائر تعد فی تعداد العكرش واذكر المعروف منهم,(1) ال حسین بنی العروس, وهم الروساء لعشائر العكرش والدغاغله, (2) ال برهان روساء ال وشاح, اما الدغاغله وهم عدة حمائل, والبروایه وهم عدة حمائل وهم نخوتهم كوشه ولیس من بنی العروس اما الدفافعه هم عدة حمائل من انساب شتى لكن فیهم نسبه قلیلة جدا من بنی العروس, وتوجد عشائر كثیره مستقله بكیانها موجوده الان كانت تحت رایة بنی العروس ایام امارتهم فی شط الهمیلی وتوجد ایضا بیوتات من العجرش قد تزعمت على بعض العشائر وهیه الان تعد من البیوتات المعروفه فی زعامتها لتلك العشائر وتحمل اسم غیر اسم العجرش لكن تحتفض بانتمائها للعكرش,وان عشائر العكرش لها ثقلها والدلیل اشتركوا لصد حمله عسكریه للعساكر العثمانیه استمرت المعركه لعدة شهور ولهذا السبب ذكرت العشائر التی لها ثقلها فی تلك الاحداث, وان عشائر العكرش والدغاغله,مثلها مثل عشائر المنتفج والسعدون حینما یطلع القارئ المتتبع على عشائر المنتفج والسعدون یرى كیف هذه العشائر تحالفت وتكونت وعرفت بهذا الاسم والكل یحمل اسم المنتفج بینما الكثیر منهم لایمت بصله للمنتفج فقط ذراری المنتفق والباقی عرفوا باسم المنتفج لكونهم تحت رایة المنتفج كذلك العجرش والدغاغلة هكذا فی تحالفهم عرفوا بالعكرش والدغاغلة. (9 )عبید ال راشد شیخ المنتفج:عبید هو شیخ المنتفج وهل هو ابن راشد المباشر ام من ذراری راشد وفی لهجة اهل العراق یعنی ابنه المباشر ای ان عبید بن راشد وان راشد هذا ذراریه واحفاده موجودین الان ویعرفون ال راشد وهم عمام السعدون لاكن یعرفون بالسعدون لكون اسم سعدون غلب على كل ذاراری مغامس الجد الاول لهم وان الراشد مساكنهم فی منطقة سوق الشیوخ فی مدینة الناصریة من جنوب العراق ومن ال راشد عبدالباقی عبدالكریم السعدون العضو المعروف فی حزب البعث فی ایام حكومة صدام حسین وكان مسوؤل جنوب العراق فی اثناء احتلال العراق من قبل الامریكان والانكلیز وفی اثناء سقوط بغداد روجت بعض الاقاویل لوجود عبدالباقی فی منطقة دیالى وبعدها اختفى ولحد هذه الفتره (10 )حمود بن مانع بن مغامس كان اعمى واشترك فی حصار قرى مصطفى (11 )شبیب بن حمود بن مانع بن مغامس (12 )مانع بن شبیب بن حمود بن مانع بن مغامس,ومانع هذا هو الذی قائد المعركه ضد العساكر العثمانیه ودحرها رغم صغر سنه وهذه المعركه هی بدایة شهرته اقول : ان هذه المعركه وقعت فی مدینة القرنه كانت بین طرفین,الطرف الاول هو حسین باشا حاكم البصره والعشائر التی معه وكان سنده السید علی خان بن خلف حاكم الحویزه فی هذه المعركه والطرف الثانی ابراهیم باشا ومعه ثمانین الف عسكری من قبل السلطان حاكم الدوله العثمانیه فاشترك فی هذه المعركه كلا من الشیوخ المذكورین ادناه 1- -مذكور بن حمود بن حردان وبعض من رجاله وهم ,سعد,غنام,صالح,حویجی 2- نصرالله ال عروس مع عمامه ال عروس مع عشیرته العكرش 3- جمعان بن مظیحی وابناء عمومته 4- عبادی بن عزیز بن جمعان وابناء عمومته 5- كامل وقاطع ونصرالله بن حداد 6- عبید ال راشد شیخ المنتفج ,وحمود بن مانع,وشبیب بن حمود ومانع بن شبیب,ومانع بن شبیب بن حمود بن مانع بن مغامس,وصالح ال صقر بن مغامس وروساء حمائل المنتفج,وهولاء المذكورین هم كانوا مع حسین باشا حاكم البصره واشتركوا فی صد الهجوم الذی قدم علیهم من قبل الدوله العثمانیه لاسقاط حكم حسین باشا والی البصره (13 )مانع بن شبیب بن حمود بن مانع بن مغامس جد السعدون زعماء المنتفج الحالیین وان مانع بن شبیب كان طفلا عمره اثنا عشر سنة وقاد المعركه ضد العساكر العثمانیه وعاد مانهبه العسكر من غنائم واباعر تابعه لهم وللمنتفج حمائلهم وهو اشتهر من هذه المعركه
99
1111
11 نفر
avatar
ابراهیم ابن العروس
أعروسي(ة) مسيطر(ة)
أعروسي(ة) مسيطر(ة)

عدد المساهمات : 746
العمر : 52
الموقع : الاهواز
العمل/المهنة : مدرس تاریخ وجغرافیا

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى